أخنوش: ترسيم الأمازيغية والكتابة بحرف تيفيناغ إنتصارٌ للمغرب ولجميع المغاربة


الثلاثاء 11 يونيو 2019
زنقة20 | الرباط

أكد عزيز أخنوش، رئيس حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’ على أن المصادقة على القانون التنظيمي للأمازيغية بمجلس النواب هو إنتصار للمغرب و لكل المغاربة.

واعتبر أخنوش في تسجيل مصور نشر على بوابة حزبه، أن المصادقة على المشروع من قبل مجلس النواب، في انتظار قراءة من مجلس المستشارين، هو نص تاريخي، لأنه جاء لتنزيل الدستور الذي أعطى للأمازيغية صبغة رسمية كلغة للمملكة.

ويضيف أخنوش أن القانون التنظيمي بالرغم من تأخر إخراجه، الا أنه انتصر للمكتسبات الامازيغية، في مقدمتها إعتمد عنصراً أساسياً، و الذي يتمثل في الحرف الأمازيغي “تيفيناغ” احتكاماً للقرار الملكي، و الذي اعتمده المعهد الملكي للثقافة للأمازيغية، و كذا حفاظاً على التراكم المعرفي و الاكاديمي، يضيف المتحدث.

و أكد زعيم التجمع الوطني للأحرار، أن هذا القرير هو تنزيل للدستور كرصيد مشترك لكل المغاربة و للارادة الملكية، باعتبار الملك أول المدافعين عن الأمازيغية.

وأشار أخنوش في ذات السياق الى انه يجب تعميم الامازيغية في كل المرافق العمومية، من ادارات و محاكم و مدارس …، و لتحقيق ذلك فلابد من توحيد الجهود، و القضية الامازيغية قضية المغاربة بدون إستثناء.

و شدد أخنوش، على أنه “لا ديمقراطية بدون تعددية، و لا عدالة إجتماعية بدون عدالة ثقافية”.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات