أزيد من نصف قرن سجناً لمتورطين في قتل سيدة تحت التعذيب في حصة للرقية الشرعية بالحسيمة !


الخميس 14 مارس 2019

زنقة 20 | الرباط

وزعت المحكمة الإبتدائية بالحسيمة أمس الأربعاء 65 سنة سجناً على خمسة معتقلين متورطين في وفاة امرأة خمسينية بدوار “ايث بوخلف” التابع ترابيا لجماعة النكور، بعد تعرضها للضرب المبرح بسوط بلاستيكي في حصة لـ”الرقية الشرعية”.

و كان قاضي التحقيق بالحسيمة قد قرر إيداع 5 متهمين سجن الحسيمة المحلي من بينهم زوج الضحية و اثنين من أبنائها، على خلفية وفاة امرأة خمسينية بدوار “ايث بوخلف” التابع ترابيا لجماعة النكور، ومتابعة الآخرين في حالة سراح، بعد تعرض الضحية للضرب المبرح بسوط بلاستيكي.

و هكذا قضت المحكمة بإدانة زوج الضحية وشقيقه وحكمت عليهما بـ18 سنة سجنا نافذا لكل واحد منهما، كما قضت بالسجن 12 سنة في حق اثنين من أبناء الضحية ، و 5 سنوات لأحد أبنائها القاصرين.

و توبع المتهمون بـ”جرائم الضرب والجرح والإيذاء العمدي باستعمال السلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه، والمشاركة في ذلك، وعدم تقديم مساعدة لشخص في خطر، ومحو آثار الجريمة وإزالة الأشياء قبل القيام بالعمليات الأولية للبحث القضائي، وعرقلة سير العدالة، ومحو وإزالة الأشياء من المكان الذي وقعت فيه الجريمة قبل القيام بالعمليات الأولية للبحث القضائي وعرقلة سير العدالة، وعدم التبليغ عن وقوع جناية، كل حسب المنسوب إليه”.

يشار إلى أن الضحية لقيت مصرعها متأثرة بجروح وإصابات بالغة بأنحاء مختلفة من جسدها، بعد تعرضها لضرب مبرح، من قبل ابنها الأكبر وعمه وبمشاركة شقيقتي الزوج وأمه و “فقيه”، ادعى أنه يعمل على “صرع الجن” الذي يسكن روحها وجسدها.

الضحية هي أم لخمسة أبناء، كانت تعاني قيد حياتها اضطرابات نفسية، ما دفع عائلتها إلى الاعتقاد بأن الأمر يتعلق بوجود “جن” يسكنها أو مس أو سحر، حيث استدعوا “الفقيه” الذي حضر جلسة ومارس عليها بعض الطقوس، ليعرضها للضرب بدعوى “صرع الجن” ما تسبب في موتها.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات