أطروحة دكتوراه حول “النبي إبراهيم والحسن الثاني” تثير الجدل بجامعة القنيطرة !


الخميس 11 يوليو 2019

زنقة 20 | الرباط

عجت مواقع التواصل الإجتماعي اليوم الخميس ، بالحديث حول إعلان مناقشة أطروحة لنيل الدكتوراه، بعنوان: “منهجية الحوار في تدبير قضايا الخلاف في ضوء القرآن الكريم إبراهيم عليه السلام والحسن الثاني” بكلية الآداب و العلوم الإنسانية ابن طفيل بالقنيطرة.

الجدل دار حول عنوان الأطروحة التي تقدم بها طالب يمني و تحت إشراف أساتذة جامعيين مغاربة بمدرج المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير.

رشيد بنكيران، مدير مركز غراس للتربية والتكوين وتنمية المهارات، قال أنه اتصل بأحد المشرفين على هذه الأطروحة، وذكر له أنه وقع خطأ مطبعي سببه تغيير عنوان الأطروحة.

و أضاف في تدوينة على الفايسبوك ، أنه ” كانت في بدايتها تتناول شخصيتين سياسيتين معاصرتين بالتحليل والمقارنة، ولأسباب عارضة وخاصة ارتأ الطالب الباحث – وهو بلاد اليمن – أن يتناول اطروحته في ضوء القرآن الكريم وأصبحت بعنوان: *منهجية الحوار في تدبير قضايا الخلاف في ضوء القرآن الكريم إبراهيم عليه السلام نموذجا من القرآن الكريم *”.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 311792