أمزازي يلجأ إلى الجمعيات و القطاع الخاص لتعويض “أساتذة التعاقد” .. و برلمانية : بريكولاج !


الثلاثاء 16 أبريل 2019

زنقة 20 | الرباط

قال وزير التربية الوطنية و التعليم العالي سعيد أمزازي ، أن وزارته لجأت إلى الجمعيات و القطاع الخاص و الجماعات الإقليمية لسد الخصاص الحاصل في هيئات التدريس بسبب إضراب “أساتذة التعاقد”.

و قال أمزازي اليوم الثلاثاء في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أن “السنة البيضاء غير واردة” مشيراً إلى أن عدد من المبادرات تمت على مستوى كل جهة من طرف أساتذة عرضيين و أساتذة منتمون للمنظومة و من القطاع الخاص و الجمعيات و الأقاليم و الجماعات.

و أضاف المسؤول الحكومي ، أنه واثق من تفادي “سنة بيضاء” ، مشيراً إلى أن ” الامتحانات الاشهادية ستمر في أحسن الظروف”.

أما فيما يتعلق بالحوار القائم مع النقابات ، قال أمزازي أن ” الحوار متواصل بحضور أطر الأكاديميات” معتبراً أنه تم التوصل إلى “حلول جد مهمة تضمن العودة للأقسام”.

كلام أمزازي ردت عليه المستشارة البرلمانية عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل رجاء كساب ووصفته بـ”البريكولاج” ، حيث اعتبرت أنه يساعد على تأزيم وضعية و جودة التعليم العمومي.

و أحرجت البرلمانية ، الوزير أمزازي في قضية تعنيف الأساتذة ، حينما خاطبته بالقول : ” تصوروا لو تم تعنيفكم السيد الوزير حينما كنتم تحتجون أمام ليسي ديكارت”.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 289733