إنهيار حزب الكتاب. غليانٌ وبرلمانيون يغادرون السفينة الشيوعية للإلتحاق بحمامة الأحرار


الثلاثاء 14 يناير 2020

زنقة 20. الرباط

أفادت مصادر قيادية  بـ’التقدم والاشتراكية’ أن الحزب يعيش على وقع حالة من الغليان الداخلي، بعد الإطاحة بثلاثة قيادات بالحزب من مناصبهم العليا بوزارة الاسكان والتعمير التي كان الشيوعيون يسيطرون عليها.

و كشفت مصادر منبر Rue20.Com أن المفتش العام لوزارة الاسكان ‘كريم التاج’ انفجر غاضباً في وجه نبيل بنعبد الله، الذي كان بمثابة اليد اليمنى وكاتم أسراره بحزب علي يعتة، بعد طرده واعلان منصبه شاغراً بوزارة الوزيرة الحركية نزهة بوشارب الى جانب قياديين أخرين بمناصب عليا أيضاً بذات الوزارة .

وتعرف الأوضاع الداخلية لحزب الكتاب، صراعاً وغلياناً كبيراً بعدما خروجه من الحكومة، حيث لم يعد محسوباً لا على الحكومة ولا على المعارضة، بسبب ضعف مجموعته النيابية وغياب أي تنسيق بينه وبين بقية أحزاب المعارضة بالبرلمان.

مصادرنا الموثوقة شددت على أن برلمانيين بحزب الكتاب فضلاً عن العشرات من رؤساء الجماعات قرروا بشكل نهائي مغادرة الحزب متوجهين لحزب ‘التجمع الوطني للأحرار’.

و علم منبرنا أن برلمانيين عن الحزب قرروا عدم التقدم للانتخابات المقبلة باسم حزب نبيل، وستعلق الأمر بكل من عائلة الغزوي بسيدي قاسم والاخوة الزمزامي بجهة الرباط سلا القنيطرة والعربي حنين بتطوان.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 353888