التشكيك في انتخابات 2021 يجر العثماني إلى المسائلة البرلمانية !


الخميس 14 مارس 2019

زنقة 20 | الرباط

مازالت التصريحات الصادرة عن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني المشككة في نزاهةالإنتخابات المقبلة 2021 تثير الجدل داخل الحكومة و البرلمان.

عبد اللطيف وهبي، برلماني حزب الأصالة والمعاصرة، دخل على خط التصريحات التي أدلى بها العثماني في كلمة له خلال ندوة الحوار الداخلي المجالي لحزبه لجهة الرباط سلا القنيطرة السبت الماضي ، و وجه سؤالاً كتابياً عن طريق رئاسة مجلس النواب من أجل توضيح حقيقة هذه التصريحات.

وقال وهبي في سؤاله : “تداولت بعض التقارير الإعلامية تلميحكم إلى وجود إرادة لدى جهات ما لتزوير الانتخابات القادمة، وبالنظر لموقعكم الدستوري فإن مثل هذه التصريحات تسيئ لصورة بلادنا وتجربتها الديمقراطية داخليا وخارجيا”.

وأضاف وهبي رئيس فريق البام السابق بمجلس النواب : “نسائلكم عن مدى صحة هذه التصريحات ؟ وعن الجهات والمؤسسات التي تقصدون عزمها القيام بهذا السلوك المرفوض قانونيا وديمقراطيا ؟ وعن التدابير التي اتخذتموها لتمر الانتخابات القادمة في ظروف أكثر ديمقراطية وشفافية ونزاهة؟ وما هي الإجراءات القانونية والقضائية التي قمتم بها للتبليغ عن جريمة التزوير التي علمتم أنها ستقع خلال الانتخابات المقبلة؟”.

العثماني كان قد قال حسب ما نقل عنه الموقع الرسمي لحزبه : “لا شك أن هناك من سيتبجح وسيجمع الناس بالمال والاغراءات وسيتكئ على الادارة لكي ينجح في بعض الاستحقاقات الانتخابية” و استدرك قائلاً : “لكن هذا لا يقوم به حزب سياسي قوي فاعل مناضل مفيد للبلاد والعباد، حنا بغينا ننفعوا بلادنا”.

كلام العثماني لم يمر مرور الكرام ، حيث أغاض كثيراً وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ، الذي استغرب حسب مصادر مقربة منه الكلام الصادر عن رئيس السلطة التنفيذية.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات