الجوع و البرد يقتلان مهاجرين أفارقة على الحدود المغربية الجزائرية !


الخميس 07 فبراير 2019

زنقة 20 | كمال لمريني

توافد على قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الفارابي بوجدة، أمس الأربعاء، مجموعة من المهاجرين الافارقة المنحدرين من دول جنوب الصحراء، تدهورت حالتهم الصحية على مرمى حجر من الحدود البرية المغربية الجزائرية، نتيجة قساوة البرد والجوع.

وذكرت مصادر لموقع Rue20.com، أن قسم المستعجلات إستقبل 3 مهاجرين غير النظاميين، عثر عليهم من قبل سكان جماعة تيولي بإقليم جرادة، مشيرة الى مباشرة بعد العثور عليهم تم إشعار مصالح الدرك الملكي بالموضوع، الذين تكفلوا بنقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وأشارت الى أنه عثر على مهاجرة إفريقية من جنسية “ايفوارية”، بالمنطقة الحدودية المعروفة بـ”روبان” يوم الاثنين الماضي، في وضعية جد مزرية، وتم نقلها الى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

ووفق المعلومات المتوفرة لدى موقع rue20.com، فان المعنية بالأمر، تم الاستغناء عنها من قبل المجموعة التي دخلت رفقتها إلى المغرب عبر الحدود مع الجارة الجزائر بعدما خفت حركتها نتيجة تجمد رجليها من شدة البرودة.

وأضافت أنه تم نقل جثة مهاجر آخر، الأسبوع الحالي، إلى مستودع الأموات بمستشفى الفارابي، بعدما عثر عليها بمنطقة رأس عصفور الحدودية في وضع مأساوي نتيجة نهشها من قبل الكلاب الضالة.

وحسب ما كشف عنه مصدر حقوقي، فان الفترة الممتدة من دجنبر إلى نهاية شهر فبراير من كل سنة، غالبا ما تشهد وفيات وإصابات في صفوف المهاجرين المتحدرين من دول جنوب الصحراء، نتيجة سوء أحوال الطقس من جهة والخنادق من جهة أخرى، وذلك خلال محاولاتهم المستمرة لدخول التراب المغربي عبر الجزائر.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 270879