الدكالي يشرع في التعاقد مع الأطباء و طلبة الطب يقاطعون الدراسة !


الثلاثاء 12 مارس 2019

زنقة 20 | يونس مزيه

تعتزم التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب، خوض اضراب مرفوق بوقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الصحة، يوم غد الأربعاء، للاحتجاج على ما سمته خرق الوزارة لمحضر اتفاق سنة 2015.

وحسب بلاغ التنسيقية، فان الطلبة سيقاطعون الدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الاستشفائية، باستثناء المستعجلات والحراسات الليلية والنهارية، احتجاجا على ما سمته التنسيقية بعدم اشراك التنسيقية في صياغة دفتر الضوابط البيداغوجية الخاص بالنظام الجديد للدراسات الطبية الصادر بتاريخ 04 مارس الجاري بالجريدة الرسمية و اتهام الوزارة بخرق محضر 2015”.

و يأتي هذا الاحتجاج حسب التنسيقية، للمطالبة بتحسين ظروف وجودة التكوين الخاص بطلبة الطب، وكذا إعادة النظر في القوانين المنظمة لتداريب السنة السابعة، كما ترفض التنسيقية اجتياز طلبة الكليات الخاصة لمباراة الداخلية بالكلية العمومية.

من جهة أخرى شرع أنس الدكالي، في التعاقد مع أطباء من القطاع الخاص، من أجل سد الخصاص المهول في الأطباء المختصين بأقسام المستشفيات العمومية و تحديدا بالشمال.

مديرية وزارة الصحة بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة وافقت على طلب إدارة المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، إطلاق عملية توظيف ثلاثة أطباء مختصين (أخصائي أمراض النساء والتوليد، أخصائي أمراض الكلي وأخصائي الأمراض الصدرية)، وذلك من أجل سد الخصاص المهول في الموارد البشرية، وعدم تعويض الأطباء المختصين الذين يحالون على التقاعد أو يستصدرون أحكاما قضائية تقضي بمغادرتهم القطاع العمومي.

حركة الممرضين وتقنيي الصحة في المغرب من جتها دعت في بلاغ لها إلى إنصاف هذه الفئات في التعويض عن الأخطار المهنية، وإحداث الهيئة الوطنية للممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، مع “إنصاف ضحايا المرسوم رقم 535-17-2، مراجعة شروط الترقي المجحفة، وإدماج كافة الممرضين المعطلين بالوظيفة العمومية دون تعاقد”.

وانتقدت الحركة ما أسمتها “سياسة اللامبالاة والتماطل والتسويف التي ما فتئت تنهجها الوزارة الوصية تجاه فئة الممرضين وتقنيي الصحة، ضاربة عرض الحائط حالة الاحتقان الشديد التي تعيشها وكذا صحة المواطن وما تتحمله من تبعات جراء عدم إنصاف هذه الفئة التي تعتبر عصب المنظومة الصحية و ركيزتها”.

هذا و أعلن الممرضون وتقنيو الصحة عن إضرابات وطنية أيام 13 و24 و28 مارس الجاري، وإضرابين يومي الثلاثاء والأربعاء 16 و17 أبريل، مع مسيرة وطنية يوم 16 أبريل انطلاقا من مقر وزارة الصحة في الرباط إلى مقر البرلمان، مع الاستمرار في ارتداء الشارات الحمراء.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات