الكاتب العام للنيابة العامة : القانون الجنائي المغربي قارب الشيخوخة !


السبت 16 نوفمبر 2019

زنقة 20 | الرباط

أكد الكاتب العام برئاسة النيابة العامة، هشام بلاوي، على ان القانون الجنائي المغرب قارب مرحلة الشيخوخة، إذ يبلغ عمر القانون حوالي 60 عاما، ولم يتبقى له شيء عن التقاعد.

وقال هشام بلاوي، الذي ناب عن رئيس النيابة العامة خلال يوم دراسي نظمه فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين حول موضوع”مشروع القانون الجنائي والتعديلات الجديدة.. أية فلسفة جنائية لأي واقع اجتماعي؟” إن هذا “المشروع في حاجة إلى نقد ذاتي داخلي وخارجي “.

وأشار المتحدث، إلى عدم مسايرة هذا القانون للواقع الإجتماعي، قائلا إنه “واقع متحرك خاصة في واقعنا اليوم الذي أصبحت فيه وسائل جديدة تزيد من سرعة وحركية وديناميكية هذا الواقع المجتمعي الذي أصبح متغيرا والقانون الجنائي دائما يطرح نقاش”.

وأبرز، أن المتغيرات التي يعرفها المجتمع المغربي أو مغرب 2020 تفرض على المشرع المغربي بأن يعيد فيها النظر لكي يصيغ قانونا جنائيا يستجيب للواقع الإجتماعي للمواطن المغربي.

وأضاف، إن “مراجعة مشروع القانون الجنائي يعد فرصة لتجهيز مضامين السياسة الجنائية التي يضعها المشرع وأداة لتحسين استجابة العدالة الجنائية للتحديات التي تفرزها الجريمة من خلال تطوير الوسائل القانونية المتاحة”.

وأكد هشام بلاوي، على أن “النيابة العامة حريصة على تسيير إرادة المشرع في عملها اليومي وخلق ذلك التوازن المطلوب مابين تنفيذ النص الجنائي الموضوعي والإجراءات الحمائية المنصوص عليها في قانون المسطرة الجنائية”.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 338779