المال السايب. الرباح يخصص 57 مليار لتجهيز المكاتب وشراء سيارات فاخرة لموظفي وزارته


الإثنين 13 يناير 2020

زنقة 20. الرباط

يبدو أن شعارات التقشف وتزيار السمطة التي رفعها حزب ‘العدالة والتنمية’ تحولت الى مجرد سراب مع وزراءه.

عبد العزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن ورئيس المجلس البلدي للقنيطرة يعد مثالاً حياً للوزراء الذين عاكسوا التوجهات التقشفية التي ينادون بها، ليشرع بداية 2020 في تشتيت المال العام.

المعطيات المتوفر لمنبر Rue20.Com تؤكد أن الرباح خصص حوالي 57 مليار سنتيم ضمن ميزانية التسيير مخصصة للأجور والتعويضات السخية لمسؤولي وزارته بالاضافة الى 30 مليار سنتيم مخصصة لتجهيز الوزارة بالمكاتب والسيارات الفارهة وكل وسائل التجهيز الوثيرة.

ذات المعطيات الموثقة كشفت أن ميزانية الاستثمار لا تتجاوز 22 مليار سنتيم مقارنة مع ميزانية التجهيز والتسيير التي تتجاوز 57 مليار في مفارقة فاضحة.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 353775