الملك جبّد الودنين للعثماني : الجهوية الموسعة لاتزال حبراً على ورق وهناك مشاريع مُتوقفة وأخرى تُلغى


الثلاثاء 20 أغسطس 2019

زنقة 20. الرباط

دعا الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، الحكومة إلى إعطاء الأسبقية لتنزيل الجهوية المتقدمة وميثاق اللاتمركز الإداري من أجل رفع تحديات المرحلة الجديدة.

وأبرز الملك في خطاب إلى الأمة بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب “إننا نعتبر أن التطبيق الجيد والكامل، للجهوية المتقدمة، ولميثاق اللاتمركز الإداري، من أنجع الآليات، التي ستمكن من الرفع من الاستثمار الترابي المنتج، ومن الدفع بالعدالة المجالية”.

واستطرد المٓلك قائلا “إلا أن الملاحظ، رغم الجهود المبذولة، والنصوص القانونية المعتمدة، أن العديد من الملفات، ما تزال تعالج بالإدارات المركزية بالرباط، مع ما يترتب عن ذلك من بطء وتأخر في إنجاز المشاريع، وأحيانا التخلي عنها”.

ومن جهة أخرى، دعا المٓلك، الحكومة إلى الانكباب على تصحيح الاختلالات الإدارية، وإيجاد الكفاءات المؤهلة، على المستوى الجهوي والمحلي.

وأضاف المٓلك “فالمسؤولية مشتركة، وقد بلغنا مرحلة لا تقبل التردد أو الأخطاء، ويجب أن نصل فيها إلى الحلول للمشاكل، التي تعيق التنمية ببلادنا”.

وقال صاحب المٓلك “لا ينبغي أن نخجل من نقط الضعف، ومن الأخطاء، التي شابت مسارنا، وإنما يجب أن نستفيد منها، وأن نتخذها دروسا لتقويم الاختلالات، وتصحيح المسار”.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 319845