برلمانيون يرفضون التبرع بالدم و 128 نائباً فقط يتجاوبون مع حملة مجلس النواب !


الأربعاء 06 فبراير 2019

زنقة 20 | كمال لمريني

لم يتجاوب نواب برلمانيون بشكل كبير مع حملة التبرع بالدم التي أطلقها مجلس النواب، لتشجيع ثقافة التبرع بالدم ومواجهة العجز في المخزون الاحتياطي، التي دامت لثلاثة أيام، داخل مقر المجلس، ما عادا عدد قليل من النواب، مقارنة مع عددهم الكبير الذي تتكون به المؤسسة التشريعية.

وقالت مصادر لموقع Rue20.com فضلت عدم الكشف عن إسمها، إن النواب المتبرعين لم يتجاوز عددهم 128 نائبا برلمانيا، مشيرا الى أنه تم رفض أزيد من 100 نائبا برلمانيا ونائبة لأسباب تتعلق أساسا بتناولهم للأدوية ومرض الاسنان، وزياراتهم لإفريقيا.

ولم تكشف المصادر ذاتها، عن الأحزاب التي ينتمي اليها النواب المتبرعين، في حين كان أول المنخرطين في الحملة، رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، وأعضاء مكتب مجلس النواب ورؤساء الفرق النيابية والنواب البرلمانيين وموظفات وموظفي المجلس.

وتبين الأرقام المتوفرة لدى موقع Rue20.com، ان الأغلبية الساحقة للنواب البرلمانيين لم يتبرعوا بالدم، خاصة وأن مجلس النواب يتكون من 395 نائبا برلمانيا، وهو الامر الذي يبين انه لا تهمهم الحالات الصحية للعديد من المواطنين الذين هم في أمس الحاجة الى هذه المادة الحيوية، ما عادا أصواتهم الانتخابية التي تنقلهم الى مجلس النواب للحصول على تعويضات سمينة دون تقديم أي سيء لهم.

وكان مجلس النواب، قد أطلق، الاثنين الماضي، حملة التبرع بالدم بمقر المجلس، بشراكة مع المركز الوطني لتحاقن الدم ومبحث الدم والمركز الجهوي لتحاقن الدم بالرباط.

ووزع المركز الجهوي لتحاقن الدم بهذه المناسبة منشورات ووثائق توضح أهمية التبرع بالدم والاشخاص الذين يمكنهم القيام بالعملية، كما يقدم استشارات وشروحات بعين المكان حول عملية أخذ الدم والمواضيع ذات الصلة.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 270727