بعوي والعلوي يعطيان إنطلاقة المعرض الوطني للإقتصاد الإجتماعي والتضامني بوجدة‎ !


الإثنين 11 نوفمبر 2019

زنقة 20 | كمال لمريني

انطلقت، مساء أمس الاحد 10 نونبر الجاري، فعاليات الدورة الثامنة للمعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بمدينة وجدة، بحضور نادية فتاح العلوي وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، ومعاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، وعبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق.

ويهدف المعرض المنظم تحت شعار :”الاقتصاد الاجتماعي والتضامني مبادرات متجددة وفرص واعدة”، وتحت الرعاية الملكية السامية، إلى التعريف بالقدرات والفرص التي يتوفر عليها قطاعُ الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في المغرب، وكذا آفاق تنميتها وتطويرها.

ويعرف المعرض مشاركة حوالي 700 عارض وعارضة من مختلف جهات المملكة، ومن بعض الدول العربية والاوربية والافريقية ك”المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية والبحرين وسلطنة عمان وسوريا وتونس وسينغال وكوت ديفوار وبوركينا فاسو ومالي والطوكو وكولمبيا وكندا وإسبانيا وفرنسا وبلجيكا”.

وفي هذا الاطار، قالت نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، “إن الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، يعتبر رافعة اقتصادية واعدة بامتياز، حيث تمكن مكونات هذا القطاع من تعاونيات وجمعيات وتعاضديات و مقاولات اجتماعية، من توفير فرص الشغل الذاتي وإحداث الثروات وتأطير حاملي المشاريع من صغار منتجي السلع والخدمات، خصوصا منهم الشباب والنساء من العالم القروي، مما يساعد على تحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية في كل جهات المملكة”.

وأشارت الوزير، إلى أن عدد التعاونيات بالمغرب يبلغ أزيد من 22600 تعاونية تضم في عضويتها أزيد من 500000 متعاون ومتعاونة، وتساهم بنسبة حوالي 2% من الناتج الداخلي الخام، و تشغل حوالي 4% من الساكنة النشيطة، أكثر من 130.000 جمعية، أزيد من 60 تعاضدية تضم 1,77 مليون منخرط، و 4,5 مليون مستفيد.

من جهته قال عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إن تنظيم الدورة الثامنة للمعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بمدينة وجدة، يأتي تتويجا للمجهودات التي يبذلها مجلس الجهة في هذا المجال، إذ برهن مجلس الجهة في المعرض الجهوي السابق على الاهتمام الكبير الذي يوليه لهذا القطاع.

وأكد بعوي على أن الجهة تعتبر هذا القطاع ركيزة من ركائز الاقتصاد المحلي، لاعتباره يوفر مناصب شغل كبيرة، في حين كشف عن أن جهة الشرق تعتبر أول جهة في المغرب تعمل على إنجاز منصة لوجستيكية خاصة بقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والتي يزيد غلافها المالي أكثر من 200 مليون درهم.

وأبرز رئيس مجلس جهة الشرق، ان المعرض يعطي إضافة نوعية للنهوض بالتعاونيات المشتغلة في المجال من خلال احتكاكهم بالتعاونيات المشاركة في المعرض، وهو ما سيمكن من تحسين مستوى القطاع بالجهة.

ويقام المعرض على مساحة إجمالية تقدر ب 18000 متر مربع، في حين يتوقع ان يبلغ عدد زوار أزيد من 300.000 زائر وزائرة، من المواطنين المغارية والسياح الأجانب والمهنيين والباحثين والخبراء والأساتذة المحاضرين والطلبة والمهتمين بالقطاع، على الصعيد الجهوي والوطني والدولي.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 337449