بنعبد القادر : الملك غيّرٓ مفهوم الإدارة و اللامركزية تخدم المواطن !


الجمعة 19 أبريل 2019

زنقة 20 | كمال لمريني

قال محمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الادارة وبالوظيفة العمومية، ان الملك محمد السادس، منذ توليه الحكم أمر بتغيير مفهوم الادارة، وجعل المواطن في صلب اهتماماتها ومحور اصلاحها.

وأشار الوزير في العرض الذي قدمه، الجمعة 19 أبريل الجاري، في الندوة المنظمة من قبل وزارته بشراكة مع كلية الحقوق بجامعة محمد الاول بوجدة، والمنظمة الالمانية “هانس سايدل”، حول موضوع :” الميثاق الوطني لعدم التركيز الإداري ورهان السياسة الجديدة لتنظيم إدارة الدولة”، الى أن صاحب الجلالة، أكد على ضرورة تحويل الادارة في خدمة المواطنين.

وأكد محمد بنعبد القادر، على أن اللامركزية هي تنظيم ترابي، تتنازل فيه الدولة لممثلي السكان عن اختصاصاتها، في حين يبقى اللاتمركز هو تنظيم إداري يتم التنازل من خلاله على جزء من اختصاصات الدولة التقريرية.

وأوضح الوزير، أن إعطاء نفس قوي للاتمركز، سيمكن من تفعيل الجهوية المتقدمة، ووضع اللاتمركز على السكة الصحيحة، مبرزا أن الميثاق الوطني للاتمركز حدد أجل تنزيله في 3 سنوات.

ومن جهته، قال عبد الرزاق الكورجي، الكاتب العام بولاية جهة الشرق، إن الميثاق الوطني للاتمركز سيمكن من تخفيف وطأة التدبير المركزي ويعيد هندسة هياكل الدولة.

وأضاف، أن التركيز الشديد للسلطة في المركز يعيق التنمية، معتبرا أن الجهوية المتقدمة ستساهم في تعزيز الديموقراطية الإدارية موازاة مع الديموقراطية السياسية.

ويقتضي اصلاح نظام اللاتمركز التحديد الدقيق لدور الادارات المركزية وحصر صلاحياتها في القيام بمهام التأطير والتصور والتوجيه وتقييم مراقبة اداء الادارات اللاممركزة، فضلا عن تحضير واعداد النصوص التشريعية والتنظيمية انسجاما مع مبدأ التفريغ.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 290647