بنكيران: “خلع ماء العينين للحجاب بباريس لحظة ضُعف وهذا ليس مُشكلةً لدينا”


الجمعة 08 فبراير 2019

زنقة 20 | يونس مزيه

شكلت الخرجة الأخيرة للأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية و رئيس الحكومة السابق عبد الاله بنكيران، اليوم  الجمعة، في كلمته أمام أعضاء الحزب بمديونة، بث بتقنية المباشر على صفحة سائقه الخاص، مناسبة له للدفاع عن أمينة ماء العينين قبل اصدار عقوبات من طرف المجلس الوطني للحزب، بعدما اثارت صورها الباريسية ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، و فرقت الحزب الى قسمين، مؤيد ومعارض.

و قال بنكيران، مدافعاً عن ‘ماء العينين’ :‘’هادي ماشي مشكلة’’  في اشارة الى اقدام القيادية عن حزب العدالة والتنمية أمينة ماء العينين على خلع حجابها، و التقاط صور في باريس، و أضاف في ذات السياق ‘’واش كاين شي حزب سياسي بعقلوا غايدير من هادشي مشكلة’’ ، و اعتبر الأمر مجرد قضية صغيرة و لا تحتاج الى محاكمة واثارت ضجة ‘’ واش نحاكموها و نديرو فيها ضجة’’

كما أكد الأمين العام السابق لحزب العدالة و التنمية، أنه لن يقبل أن ترتدي زوجته أو احدى بناته مثل اللباس الذي ظهرت به أمينة ماء العينين في الصور الباريسية ‘’ ماتعجبنيش مراتي ديرو و لا بناتي اديروه’’، مشيرا أن هذا اللباس الذي ارتده ماء العينين، لباس عصري و جل بنات المغرب يرتدونه، و ربما سيأتي وقت في المغرب لن نجد فيه فتاة ترتدي الحجاب، يضيف المتحدث.

و أضاف بنكيران، أن ارتداء ماء العينين لذلك اللباس، في باريس، ربما هو لحظة ضعف، قائلاً : “الا كانوا الصور حقيقيين قد تكون لحظة ضعف بشري و السلام” ، وزاد قائلا ‘”نحن نؤمن بالحرية و الحرية سابقة على العقيد .

و في جوابه على المصطفى الرميد القيادي في حزب العدالة و التنمية، قال بنكيران ‘’ الرميد قال بلي أمينة مكانتش واضحة معانا، و لكن بعض الاخوان والأخوات لم يكونوا واضحين معانا في كثير من الأمور” في اشارة الى وزراء حزبه الذين تنكروا له شخصياً ولم يعودوا يكترثوا لخرجاته وتصريحاته.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 271293