“توتر الخليج” يرفع أسعار البترول عالمياً .. و الداودي : الحكومة ستتدخل ملي توقع شي مصيبة !


الأربعاء 15 مايو 2019

زنقة 20 | الرباط

قال لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة ، أن أسعار المحروقات سترتفع بالمغرب بفعل التوتر الحاصل بالخليج و ستزداد تأزماً إذا وقعت حرب بالمنطقة.

و أضاف الداودي في مجلس المستشارين أمس الثلاثاء أن ” الأسعار الدولية مرتفعة مع الأسف و لا قدر الله إشكالية الشرق الأوسط إيلا كان مشاكل ممكن لا قدر الله تزيد ترتافع”.

المسؤول الحكومي ، ذكر أن الحكومة مجبرة لاتحاذ تدابير إذا ارتفعت الأسعار عالمياً ، مضيفاً أنها ستتدخل حينما تصل الأسعار عالمياً لـ100 دولار للبرميل.

الداودي قال أن الوضع جيوسياسي بالمنطقة ، له تأثير كبير على أسعار النفط ، مشيراً إلى أن ثمن البرميل الواحد مرشح للإرتفاع ما فوق 75 دولار.

و اعتبر المسؤول الحكومي أن الحكومة لن تتدخل إذا وصل سعر البرميل إلى 75 أو 85 دولار ، بل حتى تقع “شي مصيبة عاد نديرو الإجراءات”.

وتواجه أسواق النفط العالمية ارتباكا حادا، بعد تعرض منشآت وأهداف سعودية لأعمال تخريبية وإرهابية، تستهدف أكبر مُصدر للنفط في العالم، وإمدادات الخام العالمية.

وأمس الثلاثاء، تعرضت محطتان لضخ الخام لأنابيب النفط التي تربط شرق السعودية بغربها، إلى هجوم عبر طائرات مسيرة، وذلك بعد يوم من إعلان المملكة تعرض ناقلتي نفط تابعتين لها لعمليات تخريبية، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي، قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وشهدت أسعار النفط تذبذبا حادا في اليومين الماضيين، إذا وصلت أسعار خام برنت 72.6 دولار للبرميل في تعاملات يوم الإثنين، قبل أن تتراجع إلى 70 دولارا في التعاملات المبكرة أمس الثلاثاء، قبل أن تصعد بفعل الهجوم فوق 71.2 دولار للبرميل، ليغلق مرتفعا 1.4%.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 297384