دراسة علمية : الشذوذ الجنسي غير مرتبط بالجينات الوراثية !


الجمعة 30 أغسطس 2019

زنقة 20 | وكالات

خلصت دراسة مشتركة بين بريطانيا وأمريكا، اعتمدت على تحليل الجينات الوراثية لما يقرب من نصف مليون شخص، إلى عدم وجود “جين مثلي واحد” يرتبط بسلوك الأشخاص الشاذين جنسيا -المثليين-.

ووفقا لما ذكرته شبكة “بي بي سي” البريطانية، استخدمت الدراسة، المنشورة في مجلة “العلوم” الأمريكية، بيانات من البنك الحيوي البريطاني “Biobank” وشركة الوراثة الأمريكية “23andMe”، لتكشف عن ارتباط بعض المتغيرات الوراثية بعلاقات المثليين -الشاذين جنسيا-، موضحة أنها لم تمثل سوى 25% على الأكثر من سلوك الشخص المثلي.

وقال تحالف المثليين والمثليات ضد التشهير “GLAAD”، إن الدراسة أكدت “عدم تأثير الطبيعة أو التنشئة على سلوك الشخص مثلي الجنس أو مثليه الجنس بدرجة قاطعة”.

وخلال الدراسة مسح الباحثون للجينوم – التركيب الوراثي بالكامل- لـ409 ألف شخص، اشتركوا في دراسة البنك الحيوي في المملكة المتحدة، و68.5 ألف مسجل لدى شركة الوراثة “23andMe” في أمريكا.

وخلص الباحثون في جامعة هارفارد الأمريكية ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا البريطاني إلى أن علم الوراثة يمكن أن يمثل ما بين 8 – 25% من سلوك المثليين في جميع أنحاء العالم، بالاعتماد على تحليل الجينوم للمادة الوراثية بأكملها.

وأوضح الباحثون أنه تم العثور على 5 متغيرات جينية محددة مرتبطة بشكل خاص بسلوك المثليين وبالهرمونات الجنسية، لكنهم لم يمثلوا سوى أقل من 1% من السلوك المثلي.

وقال الباحث بالدراسة بن نيل، أستاذ مساعد بوحدة الوراثة التحليلية والتحويلية في مستشفى ماساتشوستس العام، -التعليمي الرئيسي لكلية الطب بجامعة هارفارد: “لا يوجد جين واحد للمثليين، ولا يمكن للاختبار الوراثي معرفة ما إذا كان لديك علاقة من نفس الجنس، فمن المستحيل التنبؤ بالسلوك الجنسي للفرد من الجينوم”.

وأوضح ديفيد كورتيس، الأستاذ في معهد علم الوراثة في بجامعة كوليدج في لندن: “هذه الدراسة تظهر بوضوح أنه لا يوجد شيء اسمه جين مثلي الجنس، فلا يوجد جين وراثي في الأشخاص له أي تأثير على التوجه الجنسي”.

وأضاف كورتيس: “حتى لو لم يتم تحديد الشذوذ الجنسي وراثيًا، كما توضح هذه الدراسة، فإن هذا لا يعني أنه ليس جزءًا فطريًا ولا غنى عنه من شخصية الفرد”.

وقال زيك ستوكس، من تحالف المثليين والمثليات ضد التشهير “GLAAD”: “يؤكد هذا البحث الجديد الفهم الراسخ منذ فترة طويلة بأنه لا توجد درجة قاطعة تؤثر بها الطبيعة أو التنشئة في سلوك شخص مثلي الجنس أو مثليه”.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 321550