شقيق العالم المصري المتوفي بمراكش يخرج عن صمته !


الثلاثاء 10 سبتمبر 2019

زنقة 20 | متابعة

علق شقيق عالم الذرة المصري الراحل أبو بكر عبد المنعم على ملابسات وظروف وفاة شقيقه في المغرب.

و قال جمال أبو بكر، شقيق العالم المصري في تصريحات لـ”العربية” إنه “ليس لديهم أي شكوك حول وفاته، وإنهم في انتظار استلام الجثمان الذي من المقرر أن يصل الاثنين أو الثلاثاء حسب المعلومات التي أصدرتها وزارة الخارجية، لتتم مراسم الدفن والعزاء للعالم الراحل”.

وذكر أبو بكر أن الراحل كان معتادا على السفر وذلك نظراً لطبيعة عمله التي تحتاج الكثير من الوقت والجهد، وعلى الرغم من انشغاله الدائم بعمله وتواجده في القاهرة معظم الوقت إلا أنه كان حريصا أن يتواجد في مسقط رأسه في قرية تصفا التابعة لمحافظة القليوبية ليكون بجانب عائلته وأهل قريته حيث كان العالم الراحل متعلقاً بشدة بقريته.

وأشار شقيق العالم الراحل إلى أنه كان محبوبا من أبناء قريته وكان معروفا في القرية بكرمه وعطائه وحبه لأهل قريته، فضلا عن تواضعه، وساد الحزن في القرية كلها عند علمهم بوفاته.

وأضاف أن العالم الراحل كان حريصا على فصل حياته العملية عن حياته الشخصية والعائلية، ولذلك لا يعلم أحد من عائلته تفاصيل عمله.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 323646