صحيفة ألمانية: “الجزائر رفضت مساعدة 120 لاجئاً سورياً وفلسطينياً ويمنياً وتركتهم يموتون جوعاً بصحرائها”


الإثنين 07 يناير 2019

زنقة 20. الرباط

كشفت صحيفة ‘زودينتشه دزايتونغ‘ أن الجزائر تركت 120 لاجئاً من فلسطين و سوريا و اليمن يموتون جوعاً بصحرائها دون مساعدتهم”.

ونقلت ذات الصحيفة الألمانية الواسعة الانتشار، عن منظمة الأمم المتحدة، قلقها من رفض السلطات الجزائرية تقديم المساعدة لهؤلاء اللاجئين المسجلين لدى الهيئات الأممية كلاجئين.

وذكرت الصحيفة الألمانية، أن 20 لاجئاً من هذه المجموعة تتواجد على الحدود مع النيجر، بينما أصبح 100 أخرون تائهون دون معرفة مصيرهم.

وانتقدت الأمم المتحدة تصرف الحكومة الجزائرية، داعية الى التسهيل الفوري لولوج هيئات الأمم المتحدة لإغاثة هؤلاء اللاجئين فوق الأراضي الجزائرية.

وحسب ذات الصحيفة، فان السلطات الجزائرية قامت بنقل هؤلاء اللاجئين لتقوم بالتخلص منهم على الحدود مع النيجر في ضرب فاضح لكل الأعراف والاتفاقيات الدولية.

و كشفت الصحيفة أن منظمة غوث اللاجئين لم تطلعها السلطات الجزائرية على ما قامت به تجاه هؤلاء اللاجئين العُزَّل.

من جهته، قال وزير الداخلية الجزائري، نورالدين بدوي، السبت، إن أمن البلاد “خط أحمر” في أول تعليق رسمي لعضو في الحكومة على انتقادات وجهتها منظمات حقوقية للسلطات بعد قرار منع دخول مهاجرين عرب عبر الحدود الجنوبية.

وتعيش الجزائر منذ أيام على وقع جدل بشأن قرار منع دخول عشرات المهاجرين من جنسيات سورية ويمنية وفلسطينية قالت منظمات حقوقية ومفوضية اللاجئين الأممية إن السلطات أعادتهم نحو دولة النيجر فور دخولهم البلاد.

ووصف الوزير الجزائري هؤلاء اللاجئين بالارهابيين رغم حملهم لبطائق اللجوء المسلمة لهم من طرف الأمم المتحدة.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات