البرلماني ‘الإدريسي’: حزبُنا غيّرٓ قناعاته ويتجه نحو العِلمانية


الخميس 10 يناير 2019

زنقة 20. الرباط

تحول فضاء الفيسبوك الى ساحة مواجهة مفتوحة بين رموز حزب العدالة والتنمية الذي يعيش انقساما حادا بسبب الصور المنسوبة للبرلمانية امينة ماء العينين بباريس.

وتسببت تدوينة البرلمانية المثيرة للجدل بعد زيارتها الثلاثا لبيت رئيس الحكومة السابق عبد الاله بنكيران في استفزاز عدد من قادة المصباح وعلى رأسهم عبد الصمد الادريسي عضو الامانة العامة الذي كتب تدوينة خفيفة يقطر فيها الشمع على ماء العينين ويؤكد انه ليس هناك اي مؤشر لكون الحزب يتجه الى تغيير قناعاته.

ساعات بعد ذلك خرجت البرلمانية الشابة ‘ايمان اليعقوبي’ ابنة صديق بنكيران لتشن هجوما كاسحا على نائبة رئيس مجلس النواب التي بدإت تعترف تدريجيا بصحة الصور العارية.

البرلمانية اليعقوبي عرت كل شيء وكشفت عن المستور في قضية ماء العينين، بيد ان تدوينة الموظفة السابقة بوزارة المالية التي تدخل بنكيران لنقلها من الناظور الى الرباط جوبهت بعدد من التعليقات التي تتفق مع مضمون التدوينة لكنها ترفض الطريقة كما عبر عن ذلك البرلماني خالد توكوكين الذي اعتبر تدوينة زميلته في البرلمان منطقية وسليمة للوهلة الاولى… لكنها تنطوي على قفز غير صادق في اتجاه الكمال الغير موجود ، وينم ربما عن قصور ادارك في التعامل مع السؤال الحقيقي الدي هو لما ماء العينين ؟؟ وحامي الدين..،؟؟ ولمادا كل هدا اللوجستيك الخارق ؟ وماهي محددات الاختيار ؟ هل هي فقط مرتبطة ربما بمواقف من أمور مختلفة… ام انه توقع ضعف تعاطف وإسناد داخلي من منطلق النقاش الداخلي الدي بلغ مداه في مراحل معينة.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات