صور/ مواطنون يتقاطرون تحت المطر للتبرع بالدم لجرحى ‘حافلة تازة’ و العثماني يكتفي بتدوينة !


الإثنين 02 ديسمبر 2019

زنقة 20 | الرباط

في الوقت الذي يتقاطر في المواطنون على مستشفى ابن باجة في مدينة تازة للتبرع بالدم لفائدة ضحايا فاجعة انقلاب حافلة للركاب بالإقليم، يفضل وزراء في حكومة العدالة والتنمية، ركوب الطائرات والسفر رفقة سعد الدين العثماني، إلى مدريد، دون الاكتراث للحالات الانسانية الصعبة التي يوجد عليها المواطنون.

وأمام عدم الاهتمام بضحايا الحادثة من قبل الوزراء، يحتشد عدد كبير من المواطنين أمام باب المستشفى للتعبير عن رغبتهم الحقيقية في مساعدة ضحايا الحادث، رغم أن المستشفى لم يطلق أي نداء للتبرع غير أن المواطنين أتوا بشكل طوعي.

وأطلق رواد منصات التواصل الاجتماعية نداءات إنسانية لجل سكان إقليم تازة، لتقديم الدعم والمساعدة للضحايا وذويهم، لاسيما بالنسبة للتبرع بالدم باعتباره إنقاذا لحياة الآخرين.

ولم يكلف وزراء العثماني أنفسهم عناء التنقل إلى مدينة تازة للوقوف على الاوضاع التي يعيش على وقعها الضحايا، غير أن رئيس الحكومة، خرج بتدوينة قصيرة يترحم فيها على الضحايا و يدعو السائقين إلى التأني في السرعة.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 343029