فيديو/ جدل الفتيات البلجيكيات.. يوم قال الحسن الثاني: بناتي و جميع أبناء المغاربة يلبسون “الشورت” !


السبت 10 أغسطس 2019

زنقة 20 | الرباط

في خضم الجدل الدائر بالمغرب حول متطوعات بلجيكيات و تدوينة برلماني عن العدالة و التنمية انتقد بشدة لباسهن القصير ، أعاد نشطاء نشر فيديو للملك الراحل الحسن الثاني وهو يتحدث عن نفس الموضوع حينما حل ضيفاً على القناة الفرنسية “فرانس 2” سنة 1989 ، في برنامج “ساعة الحقيقة”.

الحسن الثاني ، و جواباً على سؤال لمقدم البرنامج (ابتداءً من الدقيقة 10)، حول رأيه في اللباس و علاقته بالدين الإسلامي ، قال أن بناته يرتدين السراويل القصيرة “الشورت” ، للعب كرة السلة و السباحة كما يرتدين “تنورات قصيرة” للعب كرة المضرب.

الفيديو انتشر بسرعة البرق ، حيث تحسر كثيرون عن “الزمن الجميل” ، الذي كان فيه المغاربة يرتدون ملابسهم بكل حرية دون أن يحجر عليهم أحد فما بالك بنائب برلماني.

و أشار عدد من النشطاء إلى أن تصاعد خطاب الكراهية و الحجر على اختيارات المواطنين يعيد البلاد إلى الوراء ، و ذكروا أن الأجيال السابقة كانت أكثر تحرراً و عقلانية من الآن.

هذا و أطلق نشطاء مغاربة حملةً للتظاهر اليوم السبت بشاطئ عين الدياب ، “لتوجيه رسالة إلى الظلاميين الذين يرغبون في فرض التفكير المتطرف وتدمير صورة بلادنا”.

وأطلقت المبادرة على صفحة على “فيسبوك” تحت اسم “نعم نرتدي الشورت”، بعد إطلاق عريضة “جميعنا نرتدي الشورت” التي جمعت ألف توقيع بينها تواقيع خمسين شخصية مغربية معروفة.

وتدعو صفحة “نعم نرتدي الشورت” المغاربة إلى إرسال باقات من الأزهار مع عبارات الشكر إلى المنظمة البلجيكية التي أرسلت متطوعات مؤخراً إلى تارودانت لمساعدة السكان و فك العزلة عن المنطقة ، قبل أن يجدن أنفسهن وسط زوبعة إعلامية و تهديدت بالقتل و “فصل الرؤوس”.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 318959