مجلس المستشارين يتحول إلى ‘غرفة أشباح’ و بنشماش يرفض تطبيق القانون !


الأربعاء 09 يناير 2019

زنقة 20 | الرباط

رغم أن الجلسات العمومية التي تبثها القنوات العمومية لمجلس المستشارين تؤكد أنها تجري أمام مقاعد فارغة، إلا أن حكيم بنشماش، رئيس الغرفة الثانية، يرفض تطبيق القانون والاقتطاع من أجور البرلمانيين المتغيبين بعد استفسارهم والتشهير بهم.

وكشفت مصادر مطلعة أن نسبة الغياب بمجلس المستشارين تتجاوز معدل 60 في المائة، إلا أن أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة، الذي أصبح وضعه الاعتباري مهتزا، يخاف من اللجوء إلى محاربة ظاهرة الغياب واستفسار البرلمانيين المتغيبين بشكل غير مشروع.

وأضافت المصادر أن بنشماش يحاول إكمال نصف ولايته بسلام، بعيدا عن مواجهة البرلمانيين الأشباح تورد “الأخبار”.

الاجتماع الأسبوعي الذي انعقد أول أمس الاثنين، كان باهتا للغاية ودام أقل من ساعة، حيث صادق فيه الأعضاء الحاضرون على كل النقط المدرجة في جدول أعماله، بعدما أظهر رئيس المجلس حكيم بنشماش، مرونة كبيرة في اعتماد القرارات.

ولاحظ أعضاء مكتب المجلس علامات الإحباط والتذمر بادية على وجه بنشماش، وهو ما فسره المصدر بتحطم معنويات الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، خاصة بعد الاجتماع الذي ترأسه السبت الماضي، والذي جمع المكتبين السياسي والفدرالي لـ”البام”.

وأضاف المصدر أن رئيس مجلس المستشارين بات قلقا للغاية من التطورات التي يعيشها حزب “الجرار”، خاصة بعدما فقد دعم مسانديه السابقين، من أمثال عضوي مكتب الغرفة الثانية المحرشي والتويزي، ورئيس الفريق بنعزوز، والذين أصبحوا موضوع “فيتو” من قبل القياديين الجدد ب”البام” المناصرين للأمين العام بالنيابة أحمد اخشيشن. وأردف المصدر أن بنشماش تلقى إشارات واضحة بالتنحي وأنه أصبح شخصا غير مرغوب فيه.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات