مجلس جطو ينتقد بشدة “تسلط” زغنون و عدم حصوله على إذن من العثماني لخوصصة مؤسسات عمومية !


الثلاثاء 08 يناير 2019

زنقة 20 | الرباط

أصدر المجلس الأعلى للحسابات تقريراً حول مراقبة تسيير مؤسسة صندوق الإيداع والتدبير و التي همت بالخصوص الجوانب المتعلقة بالحكامة والإستراتيجية وتعبئة واستثمار الموارد وسياسة إحداث الفروع.

و سجل مجلس جطو في تقريره افتقار الصندوق لمجلس إدارة يحظى بكامل الإختصاصات ويعمل كهيئة فعلية تمتلك سلطات اتخاذ القرار والتدبير والمراقبة على مختلف المرافق التابعة له.

كما انتقد التقرير ، تجمع السلطات في يد المدير العام ، حيث أورد أن الظهير المحدث للصندوق أوكل سلطات تدبيرية واسعة للمدير العام، حيث يقرر هذا الأخير في جميع العمليات المتعلقة بالإستثمار والتوظيف والتعيين في مناصب المسؤولية وكذا إحداث بنيات إدارية أو حذفها.

افتحاص عمليات المساهمة في رأسمال عيّنة من الشركات الفرعية والمساهمات المالية التابعة لصندوق الإيداع والتدبير كشف حسب تقرير مجلس جطو عن عدم تقيد هذا الأخير بالحصول على الإذن المسبق من قبل رئيس الحكومة للقانون كما تنص على ذلك مقتضيات المادة 8 من القانون رقم 89-39 كما تم تغييره وتتميمه طبقاً رقم 98-34 المأذون بموجبه بتحويل منشآت عامة إلى القطاع الخاص.

و ذكر المجلس من بين هذه المنشآت “Immolog “و” Med Resort”و” Arribat-Center” و” CG parking”.

ولاحظ المجلس أن الصندوق “يلجأ إلى شركات غير نشيطة ويقوم بتحميلها أنشطة ومشاريع جديدة وذلك عبر تغيير مهامها وتسميتها وتركيبة رأسمالها عوض احترام مسطرة ترخيص إنشاء شركات فرعية جديدة كما ينص على ذلك القانون رقم 89-39 السالف الذكر”.

كما سجل تقرير المجلس الأعلى للحسابات تفاقم وضع بعض المساهمات المالية حيث بلغت الإحتياطات(provisions) المرصودة لمواجهة المخاطر المتعلقة بمحفظة المساهمات المالية المباشرة للصندوق إلى غاية نهاية سنة 2017 ما يناهز 1,5 مليار درهم شملت 32 شركة فرعية ومساهمة مالية ويمثل تفاقم هذه الصعوبات 12 % من إجمالي الأصول المكونة للمحفظة.

وتخص 93 %من هذه الإحتياطات أي ما قدره (7,4 مليار درهم) 11 شركة فرعية ومساهمة مالية تستأثر خمس منها بحصة 76 %من الإحتياطات.

هذا وقد أثر تفاقم العجز لدى صندوق “Madaef ” وشركة “Holdco “وكذا رصد احتياطات إثر الصعوبات المالية لبعض الشركات الفرعية،مثل الشركة العقارية العامة (CGI) وشركة Développement-CDG ،بصفة سلبية على الإحتياطات الإجمالية لمحفظة المساهمات المالية.

بالإضافة الى ذلك، ترتبط 25 %من الإحتياطيات المسجلة بتدهور المساهمات المالية المدرجة بالبورصة الناجمة عن الهبوط في بعض القيم كتلك المتعلقة ببنك “Bank-BMCE “وشركتي “Holcim “و “Atlanta .”وعلى صعيد أخر وإلى غاية نهاية سنة 2017 ،تم رصد احتياطات بالقيمة الإجمالية لاقتناء سبع مساهمات مالية بمبلغ ناهز 3,343 مليون درهم.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات