مرصد حقوقي يتهم الجمارك و الأمن بالإغتناء من معبر سبتة و يستنكر الضغوط الإسبانية !


الأحد 17 نوفمبر 2019

زنقة 20 | متابعة

قال مرصد الشمال لحقوق الانسان أنه يتابع “الضغط الذي تمارسه سلطات الاحتلال الاسباني بسبتة المحتلة، منذ ازيد من شهر، بهدف اعادة فتح معبر طراخال 2 المتخصص في التهريب المنظم، وذلك بترويج حكايات وقصص وفيديوات واخبار مزيفة “.

و جدد المرصد، رفضه، “إعادة فتح معبر الذل والموت طراخال 2 في وجه التهريب المنظم الذي تستفيد منه سلطات المدينة المحتلة بالدرجة الاولى من خلال انعاش ” اقتصادها ” من وراء نشاط غير مشروع ” التهريب ” واغراق السوق المغربية ببضائع وسلع غدائية منتهية الصلاحية وأخرى لا تستجيب للمعايير المعمول بها وبدرجة ثانية مافيا التهريب وبعض رجال الامن والجمارك”.

“وذلك باستثمار مآسي نساء ورجال وشباب الذين دفعتهم الظروف الاجتماعية والاقتصادية والتوزيع غير عادل للثروات وانتشار الفساد والبطالة الى المخاطرة بارواحهم وسلامتهم مقابل دريهمات معدودة” يورد المرصد.

و أكد “على ضرورة تنمية المنطقة من خلال توفير بدائل حقيقية عن التهريب بشتى انواعه تضمن الكرامة للساكنة، ويكون لها وقع مباشر عليها”.

و أعلن تشبثه ” بالاغلاق النهائي لمعبر الموت والذل طراخال ، معتبراً ” اعادة فتحه رضوخا لضغوطات الاحتلال الاسباني على حساب ارواح المواطنين وسلامتهم، وخدمة للوبيات التهريب المنظم بالمعبر الوهمي.

كما استنكر “صمت السلطات المحلية والمؤسسات المنتخبة والبرلمانيين ازاء الركود الاقتصادي وعدم قدرتهم على طرح بدائل حقيقية للنهوض بالمنطقة”.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 339004