هذه قصة المصورة الصحفية الباكية التي حطمت قلوب المغاربة بعد إقصاء المنتخب !


السبت 06 يوليو 2019

زنقة 20 | متابعة

انتشر أمس الجمعة على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمصورة فوتوغرافية مغربية دخلت في نوبة بكاء بعد خروج المنتخب المفاجئ من كأس الأمم الإفريقية أمام البنين في دور الـ16 أمس الجمعة.

صورة صفاء سراج الدين المصورة الصحفية المغربية ، التي دخلت في نوبة بكاء بعد الخروج المفاجئ لأسود الأطلس من الكان، التقطها مصور مصري ، وانتشرت بصورة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي سواء في مصر أو المغرب وحطمت قلوب مشجعي أسود الأطلس.

و قالت صفاء سراج ، في تصريح صحفي : “دموعي كانت من القلب.. لم أشعر بأي شيء بعد أن سجل منتخب بنين آخر ركلة ترجيح وأعلن الحكم خسارة المغرب”.

وأضافت: “لم أفكر في أن يلتقط أحد صورة لي، فبكائي كان تلقائيًا بعد خروج المنتخب وفوجئت بعد المباراة بانتشار الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

صفاء أكدت أنها اختارت مجال التصوير الصحفي تكليلًا لهوايتها في التقاط الصور، وهي حاليا أصغر مصورة صحفية رياضية بالمغرب، كما أنها أول مصورة صحفية ترافق المنتخب المغربي في رحلة خارج الحدود.

وأوضحت صفاء سراج الدين أنها كانت تتمنى التقاط صورة لنجوم المغرب وهم يحتفلون بالتتويج باللقب، ولكن حلمها لم يتحقق على أرض مصر.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 310388