هل إحتفلت العائلة الملكية بالعيد معاً..’مولاي هشام’ يقضي عطلته بجانب قصر المٓلك بالمضيق


الجمعة 16 أغسطس 2019

زنقة 20. الرباط

ظهر الأمير مولاي هشام، ابن عم الملك محمد السادس، في صورة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ‘’فايسبوك’’ بشاطئ المضيق رفقة ابنة شقيقه مولاي اسماعيل، معلقا عليها بـ’’لحظة استراحة رفقة أميرتي باهية، ابنة شقيقي، أثناء عطلة العيد في المضيق، وكل منا منغمس في اهتماماته’’ .

و جاءت هذه الصورة أيام قليلة بعد وصوله الى مطار الرباط سلا، و توجيهه توبيخا الى موظفي المطار، بسبب تأخر وصول أمتعته، مما أحدثا ارتباكا و استنفارا بالمطار، وكشفت صحيفة فرنسية، أن الأمير استعمل لقبه لتجاوز المسافرين و المطالبة باحضار حقائبه فورا.

كما سبق لذات الأمير أن وجه رسالة الى ملك البلاد، يطالبه من خلالها بإعفائه من صفة الأمير، ليصير مواطنا عاديا يحمل اسم ‘’هشام العلوي’’ فقط.

و قد تزامنت صورة الأمير المنشورة على حسابه على الفايسبوك، مع العطلة الملكية التي يقضيها بشواطئ مدن الشمال، مما يدفع الى طرح سؤال، ‘’هل احتفلت الأسرة العلوية بالعيد مجتمعة بإحدى مدن الشمال؟’’، خاصة وأن شقيقه ‘مولاي اسماعيل’ أدو صلاة العيد الى جانب الماك بتطوان، كما ظهر ذات الأمير رفقة ابنة ‘هشام’ بشاطئ المضيق أين يتواجد المٓلك.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 319442