هيئة حقوقية تدق ناقوس خطر تزايد حوادث الإعتداء على النساء بالمغرب و تحمل الحكومة المسؤولية !


الجمعة 19 يوليو 2019

زنقة 20 | يونس مزيه

خلف الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، و الذي يوثق لاغتصاب سيدة بالعنف، ردود أفعال من قبل الفعاليات الحقوقية وفعاليات المجتمع المدني، حيث أدانت رابطة حقوق النساء عبر فرعها لجهة الرباط سلا القنيطرة، الجرائم الوحشية واللاإنسانية التي أصبحت تتعرض لها النساء بشكل خطير في الفضاء الخاص والعام ويقدم التعازي في وفاة الضحية.

و أضاف بلاغ ذات الهيئة الذي يتوفر منبر Rue20.com، على نظير منه، أن هذه القضية، تؤكد على أن استمرار هذه الجرائم بشكل فاضح في ظل قانون العنف 103-13 الذي لم يتجاوز سنة من دخوله حيز التنفيذ يطرح أكثر من تساؤل حول تفعيله وحول كيفية ضمان حماية النساء والعناية الواجبة للدولة والقطاعات الوصية.

كما حمل ذات البلاغ، الدولة المسؤولية الكاملة في استمرار ظاهرة العنف وقتل النساء والتطبيع معها ، مطالبةً الجهات المختصة التحرك العاجل وتكثيف الجهود بالنسبة لمكونات المجتمع وتعبيراته المختلفة والمزيد من التنسيق والعمل والتعبئة من أجل الحد من هده الجرائم التي أصبحت تمس بحياة النساء وتطبع مع القتل والاغتصاب بشكل فاضح ومصور.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات

PostId 313593