وثائق/ الأداء مقابل الإسعاف يشعل مواجهةً بين النقل الصحي و وزارة الصحة !


الأحد 06 يناير 2019

زنقة 20 | الرباط

قررت الجمعية المغربية للتقنيين في الاسعاف والنقل الصحي عدم إستخلاص ثمن الوقود من عائلات المرضى والجرحى والنساء الحوامل بطريقة مباشرة.

و قالت الجمعية في إعلان لها ، أنها تلقت العديد من الشكايات من طرف العاملين في ذات القطاع بخصوص عدم تحمل الإدارة لمسؤوليتها في استخلاص ثمن الوقود من عائلات المرضى والجرحى قصد نقلهم من مستشفى لآخر وتركهم يعانون الأمرين.

و أضاف البلاغ أن الجمعية راسلت الوزارة الوصية في الموضوع وانتظرت مهلة لتلقي الرد ، لكنها لم تتوصل بجواب، لتوجه لكل العاملين بالقطاع و منخرطيها و جميع التقنيين في الإسعاف تعليمات بعدم استخلاص ثمن الوقود بطريقة مباشرة بأي حال من الأحوال وذلك ابتداء من يوم الثلاثاء 1 يناير 2019.

و اعتبرت الجمعية أن استخلاص ثمن الوقود يعتبر جناية يعاقب عليها القانون بسبب غياب نص قانوني يبيح ذلك لحماية التقنيين من المتابعة القضائية.

و دعت الجمعية الوزارة الوصية ومعها مسيرو المؤسسات الاستشفائية إلى تحمل مسؤوليتها القانونية في عملية الاستخلاص مع إعطاء وصل عن ذلك للمعنيين بالأمر تماما كما تتم عملية استخلاص ثمن الفحوصات الإشعاعية أو المخبزية بمكتب الدخول والفوترة أو عبر ممثل الإدارة المداوم.

من جهة أخرى تظهر وثيقة صادرة عن المديرية الجهوية لوزارة الصحة بسوس ماسة ، موجهة لرؤساء الجماعات الترابية بإقليم طاطا ، مستندةً على دورية لوزير الصحة رقم 108 بتاريخ 11 دجنبر 2008 ، اعتبرت أن ” أعباء نقل جميع النساء الحوامل عبر هذه السيارات تتحمل من طرفهن أو من طرف الجماعة الترابية المعنية ان اقتضى الحال ذلك”.

  

مقالات ذات صلة

التعليقات